منتدى الشاهين
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الشاهين


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المسلم في الجنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحر
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

ذكر عدد الرسائل : 134
تاريخ التسجيل : 08/04/2008

مُساهمةموضوع: المسلم في الجنة   الخميس أبريل 10, 2008 12:40 pm

نعم يا عزيزي المسلم.. حسب إدعاء شيوخ العالم الإسلامي فإن قراءة أحاديث الرسول تمنحك
الأجر العظيم وتقربك من الله وتقدم لك الشفاعة يوم الحساب ، لذلك يجب عليك الإكثار من قراءتها لأنها ستدخلك جنات النعيم ، حيث الحورالعين والولدان وأنهار العسل واللبن والخمر التي لا تنضب.
فتلك الجنات فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت . فقد أعد الله لعباده المؤمنين من المسلمين الصالحين والصديقين جنات لا يحلم بها الكفار أو الزناديق من اليهود والنصارى والملحدين والخارجين من دين الله ( الإسلام ) افواجا، فجنات المسلمين هي جنات المتعة والجنس الدائم حسب الأحاديث النبوية الصحيحة والشريفة جداً وبشهادة القرآن أيضاً!
فعلى المسلم أن يقضي معظم وقته في قراءة الأحاديث المحمدية وبالآيات القرآنية التكفيرية والتحقيرية لعباد الله من غير المسلمين، وعليه أن لا يقرأ ولا يسمع ولا يبحث ولا يطلع نهائيا ً على حضارات العالم وإنجازاتهم ، وعليه ألا يواكب عصرالتنوير العلمي والثقافي والعقلي الذي غزى عالمنا العربي والإسلامي المتخلف خاصة خلال السنوات القليلة الماضية !! حيث أن تلك المواقع الثقافية التنويرية أو المحطات الفضائية التي تتخطى الخطوط الحمراء ولا تناسب الدين الإسلامي وعقول تلك الأمة ما هي إلا حملات غربية صليبية وصهيونية كافرة تعمل على محاربة دين الحق وتشويه رسالته السامية والمسالمة !! أجل .. فالمسلم عقدته " العالم" ... فالعالم أجمع هو عدو الأمة الإسلامية وعدو خير أمة أخرجت للناس .
فالشيوخ يجاهدون للسيطرة على عقول المسلمين ويعملون على برمجتها تلقائيا لتخضع لتلك الأحاديث النبوية المقدسة ، فبنظرهم يرون أن كتب السلف الصالح قد وفرت الكثير من الأحاديث النبوية التنويرية والتي بالتالي تقدم العون الأكبر للمسلم في حياته بل ولها الفضل الأكبر في حصوله على جنات الله الموعود بها بعد مماته !!
إذاً فلا يجب أن يشغل المسلم عقله بالترهات والسخافات من خلال القراءة والإطلاع على الكتب التنويرية سواء كانت تاريخية أو دينية أو علمية أو ثقافية .. إلخ ، والتي ُتنشر فيها حقائق هذا الدين وهذه الرسالة إنما عليه الإكثار من قراءة أحاديث نبي الرحمة والآيات القرآنية المنسوخة والغير منسوخة !!
وبدوري ... حب الفضول يجعلني أسأل الشيوخ الأفاضل أي الأحاديث المحمدية والآيات القرآنية التي يجب أن تقرأ بكثرة والتي يفضل أن تحفظ عن ظهر قلب لكي تساعد المسلم دخوله الجنة !؟ هل هي تلك الأحاديث والآيات الخاصة بتكفير عباد الله من غير المسلمين وعدم مآخاتهم والمطالبة بقتلهم وسلب ممتلكاتهم وإغتصاب بناتهم وتحليل كل ما هو لهم والتي بدورها تحرض المسلم على الجهاد والقتل وسفك الدماء وإرهاب العالم !؟
بالله عليكم أيها الشيوخ أيعقل أن تكون الأحاديث الخاصة عن الحيض والنفاس والنكاح وطريقة إرضاع الكبير هي السبب الرئيسي في دخول المسلم الجنة !؟ أم تلك التي تهتم ببول الرسول وبصاقه وعرقه وببول البعير أيضا !؟ أو لربما هي الأحاديث الصحيحة التي تتكلم بإسهاب عن غزوات الرسول وزواجه من الأسيرات الجميلات وتحليل الغنائم "لله والرسول" ؟
أم أن جميعها يجب أن ُتقرأ وُتحفظ عن ظهر قلب لما لها من أهمية بالغة في خلاص المسلم من عقاب ربه المنتقم الجبار ؟؟
ما رأي القاريء العزيز ..
أيعقل أن تكون تلك الأحاديث النبوية والآيات القرآنية التكفيرية سببا في دخول المسلم جنات النعيم التي ُوعد بها خاصة وانها على حساب دم الأبرياء وقطع رقابهم !؟ أهي الوسيلة الوحيدة لتقرب المسلم من الله !؟ كيف تكون تلك الأحاديث التي تحارب الإنسانية والمرأة وجميع عباد الله سببا في خلاص المسلم من عذاب الله يوم الحشر!!؟
أي علاقة روحية وحميمية هي تلك التي تربط المسلم مع الله من خلال تلك الأحاديث المحمدية !؟ فوالله من له ذرة عقل سيرى بأنه لا يوجد في هذه الأحاديث النبوية وفي تلك الآيات القرآنية ما ُُيسر ويشفي الروح وما ُيقدم الأجر العظيم لقارئها ، إنما ستصيبه بالذهول والخجل والإحراج والإرباك في حياته ، ولربما تصب عليه غضب الله بسبب قتل الأبرياء وتكفير العالم وسلبه لحقوق الآخرين !! فإن كانت هذه الأحاديث وتلك الآيات القرآنية هي السبب الرئيسي في دخولك الجنة يا عزيزي المسلم فمن هو رب هذه الجنة ومن هو مالك روحك ؟ بالله عليك فكر قبل أن يأتي اليوم الموعود وتندم وقبل أن يأتي يوم الحشر وتحشر مع الظالمين !! كان الله في عونك يا عزيزي المسلم على هذه المقدسات وبالأحرى الغير مقدسات !!!
إليك ما جاء أيها القاري العزيز على موقع الفتاوي عن فضل قراءة الأحاديث وآيات القرآن !؟
القسم : فتاوى > نور على الدرب
السؤال :
وردت الأدلة على حصول الأجر من الله سبحانه في قراءة القرآن الكريم، فهل يحصل الأجر من الله على قراءة الأحاديث النبوية؟
الجواب :
قراءة القرآن تقربا إلى الله سبحانه فيها أجر عظيم، وهكذا قراءة أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحفظها فيها أجر عظيم؛ لأن ذلك عبادة لله سبحانه وتعالى وطريق لطلب العلم والتفقه في الدين، وقد دلت الأدلة الشرعية على وجوب التعلم والتفقه في الدين حتى يعبد المسلم ربه على بصيرة، ومن ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((خيركم من تعلم القرآن وعلمه)) وقوله صلى الله عليه وسلم: ((من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين))، وقال عليه السلام: ((من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة، وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده)) وجاء في قراءة القرآن أحاديث كثيرة، منها قوله صلى الله عليه وسلم: ((اقرءوا القرآن فإنه يأتي شفيعا لأصحابه يوم القيامة)) رواه مسلم، وقال ذات يوم عليه الصلاة والسلام: ((أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بطحان [وادي بالمدينة] أو إلى العقيق فيأتي منه بناقتين كوماوين [عظيمتين] في غير إثم ولا قطع رحم))؟ فقالوا فقلنا يا رسول الله نحب ذلك قال: ((أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين، وثلاث خير له من ثلاث، وأربع خير له من أربع، ومن أعدادهن من الإبل))، أو كما قال عليه الصلاة والسلام، أخرجه مسلم في الصحيح. وهذا يدل على فضل قراءة القرآن وتعلمه.
ومن ذلك حديث ابن مسعود المشهور المخرج في جامع الترمذي بإسناد حسن عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها)) وهكذا السنة إذا تعلمها المؤمن بقراءة الأحاديث ودراستها وتحفظها ومعرفة الصحيح منها من غيره يكون له بذلك أجر عظيم؛ لأن هذا من تعلم العلم الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: ((من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة)) كما تقدم.
وهذا يدل على أن قراءة الآيات وتدبرها ودراسة الأحاديث وحفظها والمذاكرة فيها رغبة في العلم والتفقه في الدين والعمل بذلك – من أسباب دخول الجنة والنجاة من النار، وهكذا قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ((من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين)) المتفق على صحته يدل على فضل العلم وطلبه، وأن ذلك من علامات الخير كما سبق. فالتفقه في الدين يكون من طريق الكتاب ويكون من طريق السنة، فالتفقه في السنة من الدلائل على أن الله أراد
بالعبد خيرا، كما أن التفقه في القرآن يدل على ذلك، والأدلة في هذا كثيرة والحمد لله. اهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشاهين
مدير
مدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 460
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: المسلم في الجنة   السبت أبريل 12, 2008 1:41 am

مشكور
في ميزان حسناتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alshahen.montadarabi.com
فقيد زايد
مشرف قسم الاسلامي
مشرف قسم الاسلامي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 259
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: المسلم في الجنة   الأربعاء أبريل 16, 2008 6:23 am

تسلم اخوي على الموضوع
وانشاء الله في ميزان حسناتك ......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المسلم في الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشاهين :: المنتديات العامه :: قسم الإسلامي-
انتقل الى: